فى تصريح تليفزيونى صدر من النقيب حمدى خليفة لبرنامج كش ملك عند سؤالة عن من هو نقيب المحامين القادم اجاب بانه عمر هريدى طيب هو ليه اختار عمر هريدى بالرغم من ان عمرهريدى ليس له اى فرصة للنجاح اذا جرت انتخابات نزيهة لانه اولا ليس له اى تاريخ نقابى او بصمة نقابية وخلال فترة شغلة لمنصب امانه الصندوق عجز عن ان يقدم شيء يثبت به انه نقابى جيد ويصلح ان يكون نقيب فى المستقبل بل على العكس اصبحت النقابة تعانى من عجز مالى وصل الى 46 مليون جنية ثانيا فشل فى ادارة الازمات التى مرت بها نقابة المحامين وعلى راسها ازمة طنطا ولم يستطيع ان ياخد موقف يعبر فيه تعبير حقيقى عن المحامين بل انحاز انحياز كامل للقضاة وارتضى لنفسه ان يشارك فى تسكين وتخدير المحامين من خلال تصريحاته بان المشكلة سوف تحل وانه يجرى اتصالاته مع قيادات الحزب الوطنى الذى يتبعه وتخلف عن حضور معظم الجلسات ولم يحضر فى اى الاستناف ولا جلسة عشان هو كان عارفالنيجة من الكنترول وفى تاريخ نقابة المحامين لم ينجح مرشح السلطة ابدا بل كان دعم السلطة لمرشح بعينه من اهم اسباب سقوطة وهريدى معروف للجميع انه مرشح السلطة كماانه ليس من السهل ان يقوم النظام بتزوير انتخابات نقيب المحامين لعدة اسباب من اهما ان اى نقيب هيجى لازم بيقتح خطوط مع النظام ايا كانت توجهاته السياسية ومعادلة نقيب خرج الحزب له خطوط اتصال مع النظام افضل من صيغة نقيب من الحزب تكون صورته امام المحامين انه ينفذ تعليمات تصدر اليه كماان عمر هريدى من وجهة نظرى الشخصية مش استايل نقيب