فوجئت بخبر اعلان الاستاذ سامح عاشور لنفسة على منصب نقيب المحامين وسبب الاستغراب ان الاستاذ سامح مشهور بذكائة السياسى وكنت اعتقد ان هذا الذكاء سوف يمنعه من ان يرشح نفسة على هذا المنصب لعدة اسباب اهما انه احد اهم رموز الجزب الوطنى المنحل سبب خراب البلاد ونقابة المحامين فسيادته اول نقيب ادخل الجزب الوطنى الى النقابة فقائمته الانتخابية حوت 18 عضو فى الجزب الوطنى واشهرهم عمر هريدى وحسين الجمال وجمال سويد وكان هو المرح الرسمى على قوائم الحزب الوطنى فقائمة الجزب الوطنى التى كانت توزع فى المحاكم بمعرفة اعضاء مجلس الشعب من الحزب وامناء الحزب فى المحافظات كان الاستاذ سامح هو راسها وضمت جميع افرادقائمته باستثناء مرشح واحد هو الاستاذ سيد عبد الغنى الذى تم استبدالة بالاستاذ على عطوة عضو مجلس الشعب وعضو اللجنة التشريعية وفى الظرف الحالى يوجد رفض عام من اطياف المجتمع المصرى وليس المحامون فقط لكل من تعامل من الحزب الوطنى ثانيا الاستاذ سامح عاشور صاحب تجربة فاشلة فى ادارة النقابة على مدار سبع سنوات كرسها من اجل شيء واحد محاربة الاخوان المسلمين تنفيذا لمخطط مرسوم له فى جهاز مباحث امن الدولة كنت اعتقد ان هذاة الاسباب سوف تجعله يتراجع عن الترشيح لكن واضح انه مصر ان يسقط للمرة الثانية على التوالى